أطلقت الحكومة الموريتانية اليوم الأثنين 12 يونيو 2017 مشروعها الرامى إلى ترميم أخطر المقاطع المتضررة على طريق الأمل بموريتانيا ( نواكشوط – بوتلميت)،

بتمويل حكومى خالص.

وقال وزير التجهيز والنقل محمد عبد الله ولد أوداعه إن العملية تستهدف ترميم وتوسيع الطريق الواقع بين نواكشوط وبوتلميت، وستعمل الحكومة عبر شركة "ATTM" على ترميم المقطع الأول الرابط بين الكيلومتر 10 من نواكشوط (الوقفة) والكيلومتر (60).

ومن المتوقع أن تستمر الأشغال 18 شهرا.

وأكد الوزير اتخاذ كافة التدابير اللازمة لإنهاء الأشغال فى وقتها المعلن، مستعرضا مع الوزير الأول يحي ولد حدمين ووزير المالية المختار أجاي آليات العمل المقام به، وخطة الوزارة من أجل ترميم وتوسيع المقطع الحيوى، مع المحافظة على انسيابية الحركة المرورية بالمنطقة.

 

الصورة تخدم النص