أفادت بعثة الأمم المتحدة في مالي أن ثلاثة من قوات حفظ السلام قد قتلوا مساء الخميس 8 يونيو في الشمال الشرقي لمالي،

في هجوم مسلح أدى أيضا إلى سقوط ثمانية جرحى.

بيان الأمم المتحدة وصف بأنه كان مدروسا بعناية حيث تعرّض معسكر القوات لقصف مكثف بقذائف هاون مما أسفر عن إصابة عدد من المدنيين والعسكريين، وفي نفس الوقت تعرّضت دورية كانت على بعد ثلاثة كيلومترات من المعسكر لكمين أدى لمقتل ثلاثة منهم وإصابة آخرين.

وكما هو الحال دائما، فقد تم نشر قوة للرد السريع لتعقب المهاجمين لكنهم تمكّنوا من الفرار.

وهذه هي المرة الأولى التي يقع فيها مثل هذا الهجوم المنسق في مالي. فقد خطّط المهاجمين للقصف بشكل جيد للغاية، وكذلك لإعداد الكمين.

وقد ساهمت القوات الفرنسية في عملية برخان بتوفير دعم للأمم المتحدة تمثل في مروحيات لملاحقة المهاجين لكن لم ترد أنباء عن القبض على أي من المهاجمين.

الصحراء