شارك موريتانيا في مؤتمر وزراء الداخلية لدول الساحل ال5 الذي سينعقد في جمهورية النيجر في الفترة مابين 13 و14 من شهر مايو الحالى.


 
ويمثل موريتانيا فى الاجتماع وزير الداخلية محمد ولد احمد سالم ولد محمد راره، رفقة وفد رفيع من الوزراة، بحسب الوكالة الموريتانية للأنباء (الرسمية)
 
ويتزامن هذا الاجتماع مع تجدد القتال فى شمال مالى بين الحركات الأزوادية المسلحة والجيش المالي.

كما جددت دولة اتشاد دعوتها لمزيد من التضامن بين الدول التى تخوض حربا إقليمية ضد حركة بوكو حرام النيجيرية المسلحة،وهي الحركة التي يعدها مراقبون مصدر قلق في منطقة الساحل.