قال الوزير الجزائري المنتدب للشؤون الإفريقية والمغاربية، عبد القادر مساهل امس الثلاثاء إن موضوع الأزمة مع موريتانيا، والتي نشأت بعد تبادل إبعاد دبلوماسيين من نفس المستوى الشهر الماضي، أصبحت في حكم الماضي.


وأضاف امساهل  الذي كان يتحدث لصحافيين بمقر "مجلس الأمة" (الغرفة الثانية في البرلمان الجزائري)   إن البلدين "تجمعهما أواصر الأخوة وحسن الجوار، وهما مهتمَان حاليا بحل أزمة الجارة مالي".
وأشار مساهل  إلى أن حادثة طرد الدبلوماسيين "أصبحت في حكم الماضي".