قام المدير العام لشركة

SNDE، بإجراء تغييرات في رؤساء مراكز الشركة، حيث وقع على مذكرة التحويلات يوم أمس خارج الدوام الرسمي وفي حدود الساعة السادسة والنصف.
إلا أنه أصدر تعليمات بعدم نشرها قبل يوم الإثنين المقبل، وذلك في غيابه حيث من المتوقع أن يكون قد غادر العاصمة نواكشوط إلى المملكة العربية السعودية.
 وطبقا لبعض التسريبات المتداولة، فإنه:
وطبقا للتسريبات التي حصلت عليها صحيفة "ميادين"، فإن من بين التحويلات مايلي:
تم نقل الطالب ولد صدفي من إدارة قطاع نواذيبو إلى مفتش بالإدارة العامة، وتعيين ولد باهيه رئيسا لقطاع نواذيبو، وهو خال أبناء المدير التجاري السابق الذي أصبح مديرا لـ"سوماغاز"، ونقل رئيس مركز تجكجة محمد ولد العالم إلى اكجوجت، بينما نقل رئيس مركز أكجوجت محمد ولد سيدي إلى مركز أطار، خلفا لمحمد ولد الشيخ الذي نقل إلى مركز تجكجة، ونقل عبد الله ولد محمد رئيس مركز نواذيبو1 إلى مركز بوتلميت، ونقل رئيس مركز نواذيبو2 ولد بوشامه إلى مركز "بوغي"، خلفا لبراهيم ولد البح الذي أصبح رئيسا لمصلحة بالإدارة المالية، ونقل اسلامه رئيس مركز المذرذرة ليصبح رئيسا لمركز روصو، وهو خلف محسن ولد الحاج رئيس مجلس الشيوخ وأحد أقرب مقربيه، وقد عين خلفا للإمام فال االذي تم نقله إلى مركز الشركة في حي "الترحيل"، ونقل ولد الدفه إلى مركز نواذيبو1، بينما نقل مساعد رئيس مركز توجنين إلى إدارة مركز نواذيبو2، فيما تم توزيع العاصمة نواكشوط إلى ثلاثة مناطق، فعين على الأولى براهيم ولد أحمد يوره وعلى الثانية: عبدو ولد التيهيه، وعلى الثالثة عين صار المقرب من المدير العام لشركةSNDE، وتم تعيين ولد بكرن رئيسا لقطاع المخالفات.
وحول الداخل إلى قطاعين، على أحدهما، عين: يحيى وعلى الآخر عين عبدو ولد الدو، بينما نقل رئيس مركز بابابي توري المتورط في فضيحة إلى جيكني، خلفا لأحمد طالب ولد ألبو الذي نقل إلى كوبني. وعين رئيسا لمركز لكصر جمال ولد اخيار.


نقلا عن ميادين