أدانت محكمة الخاصة بموضوع الإثراء غير المشروع كريم واد نجل الرئيس السنغالي السابق عبد الله واد بالسجن النافذ 6 سنوات، وذلك بعد محاكمته بتهمة الاستحواذ على أكثر من 340 مليون دولار، إبان توليه عدة حقائب في حكومات والده.

واعتقل واد الابن في شهر إبريل من العام 2013، وأودع أحد أشهر السجون في العاصمة السنغالية داكار، قبل أن تبدأ محاكمته أمام محكمة خاصة شكلت لذات الغرض.

وتولى كريم واد عدة حقائب وزارية إبان حكم والده، من بين النقل البري والبحري، والجوي، والتجهيز، حيث حمل أطلق عليه السنغاليون حينها "وزير الأرض والسماء وما بينهما".

وأخذت قضية واد الابن بعدا سياسيا بعد إعلان حزب واله ترشيحه للمنافسة على منصب الرئاسة في السنغال 2017، ويبلغ كريم واد من العمر 46 عاما